البطريرك بنيامين الأول يستنكر الهجوم الارهابي على كنيسة جنوب القاهرة

استنكر قداسة البطريرك بنيامين الأول عبود بطريرك كنيسة الوحدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة مار مينا العجائبي لطائفة الأقباط الارثوذكس في ضاحية حلوان جنوب العاصمة المصرية القاهرة صباح اليوم الجمعة، وخصوصاً وان هذا الاعتداء جاء في فترة يتحضر فيها اقباط مصر للاعياد الميلادية.

كما عبر عن تضامنه مع الكنيسة القبطية الارثوذكسية بشخص قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في ظل تكرار الاعتداءات والهجمات الإرهابية على الكنائس في مصر الحبيبة، سأئلا الله ان يغلبهم على اسطورة الإرهاب المنتشرة في بلادهم، وفي كل بقعة من الشرق المتألم.

وقد عبر قداسة البطريرك عن استغرابه من ان يتحول استهداف الكنائس في مصر خلال فترة الاعياد إلى تقليد يترسخ سنة بعد سنة.

وقد ثمن بطريرك كنيسة الوحدة في العالم المواقف البطولية لرجال الأمن خلال دفاعهم عن الكنيسة إبان الهجوم الارهابي، طالباً الرحمة للذين استشهدوا في سبيل الدفاع عن الكنيسة والذي يمثل الدفاع عن وحدة مصر وسلمها الأهلي.

كما طلب قداسة البطريرك بنيامين الأول عبود من الله ان يتغمد بالرحمة الشهداء الذين سقطوا جراء هذه الهجوم الإرهابي، ويسكب على قلوب ذويهم الصبر والتعزية، ويشفي كل المصابين، مبيناً على ضرورة الاقتداء بالمخلص الإلهي الذي رغم صلبه وآلامه وموته قام من بين الأموات وكسر شوكة الموت واحيانا معه.

29 كانون الأول / ديسيمبر 2017

أمانة سر بطريركية كنيسة الوحدة

بروكسيل ـ بلجيكا

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.